أخبار

ضيو مطوك:انطلاق التفاوض حول ملف القضايا القومية خطوة مهمة

جوبا 18-5-2020 (موفد سونا)- قال الدكتور ضيو مطوك عضو لجنة الوساطة الجنوبية لسلام السودان انطلاق المفاوضات بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية حول القضايا القومية خطوة مهمة معبرا عن تفاؤله بتحقيق نتائج ايجابية .

وقال في تصريحات صحفية عقب انتهاء الجلسة الافتتاحية اليوم عبر تقنية القيديو كونفرس ان الجبهة الثورية قدمت ورقتها حول القضايا القومية وتم تسليمها لوفد الحكومة السودانية لدراستها ومن ثم الرد عليها .

وأشار ضيو الي ان ملف القضايا القومية تناول انشاء اليات الحكم الانتقالية علي مستوي المركز ومشاركة الجبهة الثورية في المؤسسات الانتقالية في المركز بجانب تناولها لقضايا مهمة مثل الهوية السودانية والمسائل الدستورية المتعلقة بصناعة الدستور من خلال المؤتمر الدستوري بجانب بعض القضايا الحساسة التي لم تتطرق اليها المسارات مثل قضايا الكنابي وبعض القضايا في الأقاليم التي لم تتطرق لها المسارات المختلفة مثل إقليم شمال كردفان مبينا ان كل هذه المسائل ستندرج في المسار القومي .

واكد ضيو التزام الوساطة بالجدول[MF1] الجديد للتفاوض الذي أعلنت عنه والذي سينتهي بالتوقيع علي الاتفاق بالأحرف الاولي في العشرين من يونيو القادم .

وأوضح ضيو بان الوساطة ستقوم بتسليم مسودة اتفاق السلام الموقع علية بالأحرف للفريق اول سلفاكير ميارديت رئيس جمهورية جنوب السودان الوسيط الأول وراعي محادثات السلام بين الجانبين ( الحكومة الانتقالية والجبهة الثورية ليتم التشاور مع بقية الوسطاء في الإقليم عن الكيفية التي تتم بها التوقيع النهائي.

كما تقدم ضيو بالشكر للأمم المتحدة والشركاء الدوليين الذين ساهموا في تحريك ملف السلام في السودان، شاكرا كذلك الحكومة السودانية والجبهة الثورية والشركاء في الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والاقليم للمساعدة للوصول الي سلام كما امتد شكره للإعلاميين وقال “رغم ظروف جائحة كورونا الا انهم ظلوا اكثر حرصا لمتابعة المفاوضات في سبيل تحقيق الاستقرار في السودان ” .

تشير (سونا) الي ان التفاوض في ملف القضايا القومية سيستمر لمدة ثلاث أيام ومن ثم يتوقف التفاوض لعطلة عيد الفطر المبارك علي ان يستأنف التفاوض في السابع والعشرين من مايو الجاري حول ملف الترتيبات الأمنية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى